الثلاثاء ١٩ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

“بالذكاء الاصطناعي”.. العلماء يستدعون الروائح القديمة (صور)

"بالذكاء الاصطناعي"..العلماء يستعدون الروائح القديمة (صور)

أطلق العلماء مشروعًا بقيمة 2.5 مليون جنيه إسترليني لإعادة إنشاء “روائح الماضي”، وذلك باستخدام الذكاء الاصطناعي، وفقًا لما نشرته الصحيفة البريطانية “ديلي ميل”.

سيستخدم المشروع الذي يسمي “Odeuropa”، الذكاء الاصطناعي لإعادة إنشاء الروائح التي استنشقها سكان العالم من 100 إلى 500 عام مضت.

وسيشمل المشروع استخدام الأعشاب للوقاية من أمراض مثل الطاعون، وكذلك الروائح الصناعية ونغمات التبغ القاسية، ومع ذلك هناك أدلة حول كيفية شم رائحة الأماكن والأشياء والأشخاص، كما يأمل فريق من الأكاديميين في إعادتهم إلى الحياة.

العلماء يستيعدوا الروائح القديمة
العلماء يستيعدوا الروائح القديمة

وبالفعل تلقى العلماء القائمون على المشروع منحة قدرها 2.8 مليون يورو أى ما يعادل 1.5 مليون جنيه إسترليني، من مؤسسات مختلفة وجامعة “أنجيلا ريسكين”، مع الأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم.

 في حين كتبت “ليزي ماركس”، طالبة دكتوراه في متحف “ريجكس في أمستردام”، على تويتر: “في يناير 2021، ستستخدم”Odeuropa” الذكاء الاصطناعي لإنشاء أرشيف لرائحة أوروبا كتراث ثقافي”.

كما سيبحث الذكاء الاصطناعي في النصوص القديمة عن أوصاف الروائح بسبع لغات ويجمعها للخبراء للاطلاع عليها.

استعادة الروائح القديمة بالذكاء الاصطناعي
استعادة الروائح القديمة بالذكاء الاصطناعي

بينما قالت الدكتورة “سارة تونيلي” من مؤسسة “برونو كيسلر”: لقد طورنا أدوات لاستخراج المعلومات تلقائيًا من النصوص، وسوف نحلل على سبيل المثال دور الروائح الصناعية، وتوقعنا أن نجد الكثير من الإشارات في النصوص التي كتبها المستقبليون الإيطاليون على سبيل المثال رائحة زيت المحركات.

وتابعت: سيتم بعد ذلك تجميع موسوعة عن الروائح تحتوي على سيرة ذاتية لكل رائحة فردية بما في ذلك مكان استخدامها وما صنعها، وبعد ذلك ستقدم المعلومات الأولية إلى الكيميائيين وعمال العطور لإنشاء نسخة حديثة من الرائحة المنقرضة الآن.

وقالت: يمكن بعد ذلك توفيرها للمتاحف والمعالم السياحية لتوفير تجربة أكثر واقعية للزوار.

كما أكد الدكتور “ويليام توليت من جامعة أنجليا روسكين في كامبريدج” قائلًا: بالنسبة لي، يعد التبغ حقًا رائحة أساسية في التاريخ والتراث الأوروبيين، فإنها رائحة حارة، مدخنة، ونفاذة لكنها بالطبع ليست رائحة واحدة لأن صانعي العطور وبائعي التبغ والبقالة جربوا التبغ المعطر بشتى الطرق.

وأشار: لكن بصفتي مؤرخًا، فإن الأمر مثير للاهتمام أيضًا بالنسبة لي، لأنه يرتبط بتاريخ التواصل الاجتماعي والتجارة والاستعمار وكذلك الصحة.

الروائح القديمة
الروائح القديمة

نصائح لرش العطور بطريقة صحيحة ليدوم فترة أطول

وسوم الذكاء الاصطناعي بصمة وراثية طريق الغردقه الوفاة الحكمية

عاجل العاهل الأردنى وولى العهد يودعان الرئيس السيسي بمطار ماركا بالعاصمة عمان