الاثنين ١٨ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

منوعات ومجتمع

“السيدات أولا” جملة ليست لها علاقة بالإتيكيت.. أصل الحكاية كانت غدرا وخيانة عهد

“السيدات أولا” جملة ليست لها علاقة بالإتيكيت.. أصل الحكاية كانت غدرا وخيانة عهد

“Ladies first” أو السيدات أولًا، مقولة شهيرة يستخدمها الناس من أجل إبراز مدى إلمامهم بفن الإتيكيت، حيث يقدمون النساء في الدخول إلى الأماكن أو ركوب المصعد أو ركوب السيارة، كنوع من الذوق والتقدير لهن، ولكن أصل القصة التي كانت السبب في انتشار تلك القصة غريبة بعض الشيء، حيث توضح الرواية المنتشرة عن تلك المقولة غدر البنات، إليكم تفاصيل قصة “النساء أولًا”.                

6 طرق تجعل قصيرات القامة أكثر طولًا

“غدر فتاة وجدعنة رجل” 

خلال القرن الثامن عشر، أحب شاب من عائلة ثرية فتاة فقيرة، ولكن أهله رفضوا الزواج بها بحجة أنها لا تناسبه، حاول الشاب مرارا وتكرارا مع أهله ولكنهم أصروا على قرارهم، فلم يجد الحبيبان سبيلا للحفاظ على حبهما إلا الانتحار.

قررا الحبيبان الانتحار، فصعدا معاإ لى قمة جبل، وعندما وصلوا رفض الشاب أن تنتحر حبيبته قبله حتى لا يراها وينفطر قلبه عليها، قفز الشاب ومات وعندما رأته الفتاة خافت من الانتحار فتراجعت وعادت إلى أهلها وتزوجت وعاشت حياتها بشكل طبيعي. 

تلك القصة هي الأقرب للمقولة، فهي توضح ندالة الفتاة، لذا قائلها يرى أنه كان يجب على الشاب أن يجعلها تنتحر قبله حتى لا تغدر به مثلما حدث، وتلك المقولة أصبحت مثالا للتعبير عن تردد النساء وتراجعهن عن كلمتهن. 

“النساء أولًا” في كل شيء

رغم أن تلك المقولة وفقا للقصة المذكورة تبين غدر النساء، فإننا نستخدمها اليوم بما يفيد المرأة، فالمرأة دائما في الأمام، ولا نستطيع أن نؤكد تلك الرواية لأن هناك من يرى أن بداية القصة كانت بسبب رغبة الرجال في جعل النساء تمر أولًا عند حدوث مشكلة أو هجوم لضمان سلامتهم كنوع من جدعنة الرجل وإحساسه بالمسئولية تجاه المرأة. في كل الروايات المنقولة عن تلك المقولة، يظهر الرجل بشكل جيد، فهو البطل والشجاع والمضحي.

وسوم تفاصيل حالة موسيماني الإنتحار الدلتا للعلوم والتكنولوجيا

عاجل رئيس الجزيرة يعلن عبر "القاهرة 24" شطب عضوات واقعة "تورتة الأعضاء التناسلية"